ASSOCIATION MEDICALE DE REHABILITATION DES VICTIMES DE LA VIOLENCE ET DE LA MALTRAITANCE

والدة أحمجيق: لسنا انفصاليين وأبناؤنا أخرجهم الفساد للحراك

أوضحت والدة نبيل أحمجيق أن المعتقلين أقوياء ومؤمنون بقضيتهم، رغم التعذيب والسجون، مطالبة الدولة الاحتكام للعقل والحكمة لتجاوز الأزمة، مؤكدة أن ناصر الزفزافي ورفاقه لم يرتكبوا جرائم توجب معاقبتهم.

وأضافت المتحدثة، في لقاء عقدته اليوم السبت الجمعية الطبية لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب، في إطار تخليد اليوم العالمي لمناهضة التعذيب، أن ما يجري لا يصب في مصلحة لا الوطن ولا الريف، مشيرة إلى أن أبناء الريف حين خرجوا للاحتجاج كان دافعهم الفساد، وطالبوا بالعمل والاستشفاء والدراسة، مذكرة بالظروف الصحية والاجتماعية والاقتصادية للمنطقة.

وأضافت والدة أحمجيق أن سكان الحسيمة محاصرون وأن السلطات الأمنية تقوم بإنزال في المنطقة، مؤكدة أن أبناء الريف فقط طالبوا بحقوقهم في ملف مطلبي عادل، مطالبة الدولة تخفيف حصارها وتغيير معاملتها مع الريفيين ومع المعتقلين، ومشيرة إلى أن الزفزافي ورفاقه يعانون داخل السجن من مضايقات، في حين أنهم يستحقون أوسمة لأنهم قدوة للمطالبين بحقوقهم بطريقة سليمة انطلاقا من الغيرة على وطنهم.

وأكدت أن أهل الريف وطنيون، ولكن القهرة والظلم أخرجتهم إلى الشارع للاحتجاج، معتبرة أن كل شباب الريف أبناءها، وعوض إصلاح الحسيمة تمت محاصرتها بالشرطة. وخلصت “رغم كل ذلك فإنهم لن يضعفوا ولن ينكسروا، وأنه إذا كانت أحكام محكمة الجنايات صادمة، فإن الريفيون صامدون”.

شاهد الفيديو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.